البيان الختامي لمؤتمر العلويين العرب الذي هو المحطة الأولى من سلسلة الأعمال العربية

10 ديسمبر 2015 الخميس, 08:28
arap-alevi-konferans

لقد توصلنا في نهاية هذا الأسبوع إلى نهاية المؤتمر المتعلق بالعلويين العرب الذي كان المحطة الأولى من سلسلة الأعمال العربية التي أجريناها في تركية. وسوف أقدم لكم باسم معهد أبحاث الشعوب العربية في الشرق الأوسط، خلاصة هذا المؤتمر. وأريد في هذا المؤتمر التأكيد على الأهمية الكبيرة، من أجل شعوب المنطقة، في معرفة المعنى من إجراء مثل هذه التجربة في أنطاكية التي تتمتع بالأهمية الجيوسياسية والتاريخ القديم. ونحن كمعهد أبحاث الشعوب العربية في الشرق الأوسط نعرف أن هذا المؤتمر بداية أولية من نوعها. والرسالة التي زودنا فيها المشتركون في هذا المؤتمر مهمة جدا بالنسبة لنا من أجل تثبيت المواضيع التي ينبغي مناقشتها أكثر. إننا نقف دائما إلى جانب من  يتمتع بالفهم الشامل والعميق للدراسات الأكاديمية

بفضل الجهود المبذولة والأفكار القيمة المطروحة من قبل المشتركين الأعزاء في اليوم الأول يعني البارحة، وبفضل ماقدمه المتحدثون في اليوم الثاني يعني اليوم، خطت المواضيع التي جرى عليها البحث خطوات طويلة، وهي علوية العرب بأبعادها التاريخية والحفاظ على الهوية الثقافية الأساسية، ومسألة اللغة الأم عند العلويين العرب وعلاقة اللغة الأم بالدين، علاقة العلويين العرب بالدولة واالعلمانية، المرأة عند الشعب العلوي العربي. وفي ضوء ذلك تم الوصول في ذلك المؤتمر إلى النتائج التالية

١– إن إيقاظ الوعي اللازم فيما يتعلق باللغة والثقافة، وتأمين المجال لتنفيذ الأعمال، من الضروري أن يكون تحت طائلة مسؤولية الأفراد والجمعيات والإدارات المحلية

٢– إن عمليات القتل العام للعلويين العرب والنفي والسياسات المطبقة عليهم، شوهت وبدلت في التاريخ الرسمي أو لم تذكر فيه خلال مرحلة الحكم العثماني ومرحلة الجمهورية، ولاتزال الروايات عن تلك العمليات والحملات الدعائية الحاصلة في مرحلة الإلحاق(الضم) موجودة في مكان مهم

٣– يجب في البداية تدريب وتعليم الأسر العلوية العربية والمعلمين في دورات القرآن الكريم وجميع المشتركين في العملية التربوية التعليمية، ويقع ذلك على عاتق الجمعيات والمعاهد والمؤسسات الأكاديمية

٤– من الضروري حث الشباب العلويين العرب للحصول على التعليم في أقسام اللغة العربية وآدابها، وتوجيه الذين هم على مقاعد الدراسة حاليا للاستفادة من نظام اللغة المزدوجة

٥– من الضروري افتتاح دورات تعليم اللغة العربية للصغار خصوصا، في الجمعيات وفي جميع الأحياء

٦– ينبغي على العلويين العرب في تركية إتمام تنظيمهم السياسي. لذلك يجب اجتماع جميع جمعيات العلويين العرب وتوحيدهم تحت سقف واحد. إذ أن الشعب العلوي العربي بحاجة ماسة للدخول في المنظمات والنضال من أجل صموده وبقائه. لايزال هذا العمل والدراسات في البداية، ويجب اشتراك جميع المؤسسات والمنظمات المسؤولة واتفاقها لتشكيل المؤسسة العليا

٧– ومن المهم جدا أن يكون رجال الدين على مستوى لايستهاة به من التعليم، لكي يصبحوا قادة الرأي والمشورة. وهذا لايقصد به ولايعني أن جميع رجال الدين لايملكون المعلومات الكافية، ولكن يجب أن يرفعوا مستواهم ويحسنوه لكي يتمكنوا من إعطاء الجواب المقنع والصحيح، وليصبحوا مرجعا للشعب. ومن الضروري بالتأكيد رفع الحوار وزيادته بين الشبيبة العلوية العربية وبين ممثلي المؤسسات الاجتماعية المدنية ورجال الدين، ويجب العمل داخل المجموعات وليس خارجها من أجل رفع مستوى رجال الدين والحفاظ على كرامتهم وهيبتهم

٨– علينا التيقظ وإدراك التغييرات الحاصلة في المجال الثقافي. والحفاظ على القيم العلوية بالرغم من الظروف المتغيرة، يعد بالحقيقة حفاظا على ضمائرنا

٩– تلعب المرأة دورا كبيرا في تقدم المجتمع وفي الثروة الثقافية ونقلها إلى الأجيال الأخرى. وبما أن نهج العلويين قائم على المساواة، فمن المهم أن تكون النساء اللاتي تشكلن نصف المجتمع عاملات في كل مجالات الحياة. وبالاستناد إلى ذلك

١٠– من الضروري تعلم النساء للغة العربية، وأن تعطى الأهمية لإدخال المرأة العلوية العربية للمنظمات، والعمل على تطويرها. والتشجيع على أن تصبح منظمات المرأة العربية متضامنة مع منظمات المرأة المحلية والعالمية

١١– تلعب النساء في إجراء الطقوس الدينية دورا مهما.  ويكون من المفيد جدا قيامها بذلك وهي تتحلى بمعرفة الطقوس التاريخية. ومن الضروري توفير الفرص للمرأة من قبل جماعات علويي العرب من أجل تطبيقها للواجبات الدينية الموجوة حاليا

١٢– إمكانية العمل على القيام بأعمال بيانات إحصائية حول توظيف النساء في المناطق التي تتواجد فيها النساء بنسبة مرتفعة. ويمكن إظهار خريطة للوضع الاجتماعي والاقتصادي لنساء الشعب العلوي العربي وتطوير أساليب الحلول لها

١٣ من الضروري زيادة أعمال البحث والدراسات الثقافية والتاريخية والاجتماعية حول العلويين العرب، وإتاحة الفرص أمام المرأة لتكون عاملة فعالة في هذه الأعمال

١٤ إن التضامن هو الركيزة الأقوى والدعم الرئيسي لنا من أجل إجراء الهوية الدينية لتصبح سارية المفعول ونقلها إلى المستقبل، وأيضا من أجل تأمين المؤسسات الرسمية ضمن الجماعات

١٥ علينا التحدث أيضا عن مرحلة الإلحاق أثناء معرفة تاريخنا. إن مرحلة الإلحاق أو الضم كانت شديدة الصعوبة على عكس ماذكره التاريخ الرسمي. علينا الحديث عن تاريخنا وكتابته من جديد. وإيجاد المراجع المكتوبة بلغات مختلفة وترجمتها. وأن نسجل في تاريخنا ملاحظات عن قاداتنا مثل ذكي الأرسوزي ومحمد علي زرقة. ونحن العلويين العرب في تركية أحد أقدم الشعوب التي تعيش في أضنة وأنطاكية ومرسين

١٦– يجب مناقشة دروس الدين الإلزامية التي تتسبب دائما في الانتهاك والطمس، ومحاولة رفعها

١٧ في الختام، ليس العلويون العرب بنضالهم الحالي وحيدين، ويجب أن يكون انضمامهم إلى النضال المشترك والتحرك مع الشعوب العلوية الأخرى وشعوب وأديان المنطقة، قاعدة أساسية ومبدأ رئيسي

وشكرا

مع احتراماتي

                      salon-2