العلويون العرب والمرأة

18 أكتوبر 2016 الثلاثاء, 13:31
4-v-yuceer

المؤتمر العلوين العرب؛ الجلسة العمل الثالثة 

 

العلويون العرب والمرأة

 

رئيسة الجلسة: الباحثة: وردة يوجل

المدونة: جانسال أصلان

لقد نوقش في هذه الجلسة وضع المرأة في سياق الهوية الأساسية الثنائية للعلويين العرب. عند إلقاء النظرة على جميع الأديان السماوية، نرى أن النساء موجودات في الدرجة الثانية في الحياة الدينية، وأن جميع الأديان السماوية تقول أن الدرجة الثانية للمرأة هي أمر طبيعي.  ولقد بدأنا في هذه الجلسة مع القبول المبدأي على أن المجتمع العلوي العربي أيضا هو جزء من ذلك، وأنه مجتمع يسيطر عليه الذكور، وتابع لطرف الرجل. ولقد توصلنا أثناء مناقشتنا في هذه الجلسة إلى فكر موحد بضرورة التسليم بعدم وجود فرق يذكر عن المجتمعات الأخرى

ونوقش كذلك في هذه الجلسة مكانة المرأة العلوية العربية، وهويتها الثقافية الأساسية في سياق دورها الأنثوي . إن مفهوم نوع الجنس الاجتماعي هو الأساس البيولوجي للأنثى والذكر، ولكن نوع الجنس ليس عبارة عن هذا الأساس، بل يشير إلى الأدوار والفروقات القابلة للتغيير والمركزة على ذلك الأساس والتي بنيت من قبل المجتمع وفرضت على أفراده

:بناء الهوية الثقافية الأساسية للمرأة في الحياة الاجتماعية

دار النقاش في هذه الجلسة حول مكانة المرأة في المجتمع وبناء الهوية الثقافية الأساسية لها في االمجال العام، وتنظيمها. وقد تم الاتفاق على أن الأدوار الملقنة للمرأة والمفروضة عليها وعلى الأفراد من قبل المجتمع، ثقافيا واجتماعيا في النظام الذي يسيطر فيه الرجل، متوازية مع الأدوار الاجتماعية للجنسين والظاهرة بشكل واضح في المجتمع العلوي العربي. وتم التوصل إلى نتيجة إلى أنه في المجالات التي حصل فيها التفاعل والاختلاط الاجتماعي نساء ورجالا في المجتمع العلوي العربي، لم تحدث أية مشكلة، على سبيل المثال الأعراس

لقد تم الحديث عن التأثيرات والتغيرات التي نتجت عن الحداثة والتحضر. ويمكن رؤية ذلك خصوصا في مستوى تعليم النساء، وإمكانية المرأة من انتخاب شريك حياتها، وانخفاض نسبة زواج الأقرباء. وإلى جانب ذلك بحث الطريق الذي فتحته الحداثة والتحضر ومانتج عنه من الانخفاض في التكلم باللغة العربية، وصعوبة التواصل بين الأجيال، والتراجع في الثقافة وضياع في القيم

وكذلك تم الحديث عن الكلام السياسي والأسلوب الذي يدعو إلى التفرقة في المنطقة والذي أصبح أكثر وضوحا بعد مشكلة سورية، وهذا ما جعل الشباب يهتمون بالبحث والكشف عن الهوية الثقافية الأساسية للعلويين العرب. وتم التطرق إلى أهمية مجالس الشباب العلويين العرب في المحافظات، ومجلس المرأة العلوية العربية في أنقرة، والتي شكلت نتيجة الاهتمام بالبحث والكشف

 :موقع المرأة في الطقوس الدينية والأمكنة المقدسة

لقد نوقش في هذه الجلسة موقع المرأة في أماكن الأعياد والتربة والنصوص المقدسة والطقوس الدينية، وعلاقتها بهذه النصوص. وتم التوصل في جلسة العمل على أن المرأة موجودة وتشترك في القيام بتقديم الطلبات في قسم الخدمة في الطقوس الدينية في الأعياد التي تذكر في الدين وتصادف جدا، ولكن يكون توزيع الأعمال بينها وبين الرجل مناسبا للأدوار الاجتماعية للجنسين. وخاصة في موضوع تعلم الصبي للصلاة تلعب دورا مؤثرا ومهما. وكما يمكن ملاحظته في المجتمعات التي يسيطر فيها الرجل، فدور المرأة في المجتمع العلوي العربي أيضا هو الحمل، وفي النتيجة تم التأكيد على انعكاس سيطرة الرجل في مواضيع عديدة وخصوصا في موضوع الحمل والولادة

تم التطرق بالحديث عن نقص الدراسات الجارية حول المرأة العلوية العربية في الطقوس الدينية، وعن أهمية الحث لزيادة الدراسات الموضوعية المسندة بالصور وتنوعها

:النتيجة والاقتراحات

إننا نهتم بدخول المرأة العلوية العربية إلى المنظمات، والتضامن مع تنطيمات المرأة العلوية العربية على المستوى المحلي والعالمي. ونؤمن بتعليم اللغة العربية، وبضرورة انتشار التكلم بلغة الأم. ونقترح القيام بزيادة الدراسات الثقافية والتاريخية والاجتماعية حول العلويين العرب والقيام بدراسات البيانات الإحصائية حول استخدام المرأة في المناطق التي تعيش فيها المرأة العلوية العربية بشكل كثيف. ونطالب بإعادة التفكير والأخذ بعين الاعتبار أن ترك المرأة بعيدة عن التعليم الديني، يوفر لها الحرية النسبية في سياق الحياة الاجتماعية، وينبغي توفير الفرص للتعليم أمام النساء اللاتي ترغبن في أداء الواجبات الدينية، وفتح الطريق لها للانخراط في المجالات التي يكون فيها الرجال، وبهذا الشكل يمكنها توجيه الأسئلة لرجال الدين حول ثقافتها وتاريخها، ويفتح الطريق لها للحديث معهم

_mg_2321